أسعار العملاتالمؤشرات الاقتصاديةتعليم الفوركس

المؤشرات الاقتصادية في سوق الفوركس

مؤشرات فوركس

 

يفتح متداول العملات في سوق الفوركس شاشته كل يوم يراقب الأسعار ويترقب فرص التداول. إن كان متداول الفوركس مبتدئ ، قد يصاب بالحيرة من ارتفاع او انخفاض مفاجئ في الأسعار وبمعدل غير معتاد. يبدأ في البحث على الانترنت ويسال سماسر الفوركس الخاص به ما سبب حركة أسعار العملات بهذا الشكل؟ والإجابة بالطبع هي المؤشرات.. مؤشرات فوركس. والحقيقة وعلى نحو مشابه لسوق الأسهم، يعتمد المتداولون في سوق الفوركس على نوعين من التحليل وهما:  التحليل الفني، و التحليل الأساسي. يتم استخدام التحليل الفني في سوق الفوركس على نحو مشابه لاستخدامه في سوق الأسهم، وذلك عن طريق تحليل الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية عليها. أما التحليل الأساسي فيختلف قليلاً، فبينما يكون للشركات قوائم مالية يتم تحليلها، تصدر عن الدولة تقارير ومؤشرات اقتصادية تحتاج إلى التحليل أيضًا.

ولتحليل القيمة التي تستحقها عملة دولة ما، ستكون في حاجة لتقييم الوضع الاقتصادي للدولة، لمعرفة أكثر العملات المربحة في التداول في سوق الفوركس . وفي هذا المقال، سوف نلقي نظرة على أبرز التقارير والمؤشرات الاقتصادية الأساسية التي تساعد متداول الفوركس على دراسة الوضع الاقتصادي لدولة ما.

المؤشرات الاقتصادية في سوق الفوركس

 

مؤشرات فوركس الاقتصادية هي عبارة عن تقارير تقوم بإبراز الأداء الاقتصادي لدولة ما في مجال معين، وقد تكون معروفة لدى بعض المتداوين باسم مؤشرات فوركس الاقتصادية. وعادةً ما يتم نشر هذه التقارير بشكل دوري عن طريق الوكالات الحكومية أو المنظمات الخاصة. وعلى الرغم من أن هناك الكثير من السياسات والعوامل التي قد تؤثر على الأداء الاقتصادية للدولة، إلا أن العوامل التي يمكن قياسها بشكل مباشر تتضمن تلك التقارير الاقتصادية.

 

يتم نشر هذه التقارير الاقتصادية بشكل دوري، وبالتالي يمكنك مقارنة هذه المؤشرات الاقتصادية في فترات زمنية مختلفة. وللتقارير الاقتصادية تأثير مماثل على العملات في سوق الفوركس لذلك التأثير الذي تُحدثه تقارير أرباح الشركات أو التقارير الربع سنوية على  الأسهم . وفي سوق الفوركس ، وكما هو الحال في أغلب الأسواق المالية الأخرى، إذا اختلفت نتيجة التقرير عما كان متوقع له من رجال الاقتصاد أو المحللين، يتسبب ذلك في حدوث حركات سعرية كبيرة لسعر العملة.

أهم المؤشرات الاقتصادية المؤثرة في سوق الفوركس

وفيما يلي بعض البيانات والمؤشرات الاقتصادية التي يتم استخدامها في التحليل الأساسي في سوق العملات الأجنبية (الفوركس). وقد تكون سمعت عن بعض هذه المؤشرات التي ادرجناها هنا، مثل الناتج المحلي الإجمالي ( GDP)،  حيث يكون للعديد من هذه التقارير تأثير مباشر على أسواق الأسهم أيضًا.

 

الناتج المحلي الإجمالي (GDP)

 

يعتبر العديد من المشاركين في السوق أن تقرير الناتج المحلي الإجمالي هو مقياس أساسي للأداء الاقتصادي للدولة. يمثل هذا التقرير إجمالي القيمة السوقية لجميع الخدمات والسلع التي انتهت عملية تصنيعها والتي تنتجها الدولة خلال عام كامل. ولا يركز أغلب التجار على القراءة النهائية من تقرير الإنتاج المحلي الإجمالي. وإنما يكون تركيزهم بدلاً من ذلك موجه إلى القراءتين اللتين يتم الإعلان عنهما في الشهرين السابقين للقراءة النهائية. ويتم الإعلان عن القراءة النهائية كل ثلاثة أشهر.

 

تسمى القراءة الأولى بالقراءة الأولية لمعدل الناتج المحلي الإجمالي. وتسمى القراءة الثانية بالقراءة المتقدمة لمعدل الناتج المحلي الإجمالي. ويعود سبب هذا إلى أنه يتم اعتبار القراءة النهائية للإنتاج المحلي الإجمالي على أنها مؤشر متأخر، مما يعني أنها تؤكد على اتجاه معدل النمو الاقتصادي ولكن لا يمكن من خلالها التنبؤ باتجاه معدل النمو الاقتصادي. وبالتالي فإن هذا المؤشر المتأخر لليس ذو فائدة كبيرة للتجار الذين دائمًا ما يبحثون عن الاتجاه المتوقع في المستقبل لمعدل نمو الدولة الاقتصادي وبالتالي الاتجاه المتوقع لسعر عملة هذه الدولة.

 

وبالمقارنة مع سوق الأسهم، يكون الإنتاج المحلي الإجمالي مشابه إلى حد ما لقائمة الدخل التي تقوم شركة ما بالإعلان عنها في نهاية العام. فكلاهما – أي القراءة النهائية للإنتاج المحلي الإجمالي في الدولة وقائمة الدخل من الشركة يمثلان مؤشر لمعدل النمو الذي تحقق خلال الفترة الماضية.

 

مبيعات التجزئة

 

تتم مراقبة تقرير مبيعات التجزئة بشكل دقيق، حيث يقيس هذا التقرير قيمة الفواتير الإجمالية، أو ما يعادلها بالدولار، لكل البضائع والسلع التي تم بيعها في محلات التجزئة في دولة ما. يقوم هذا التقرير بحساب قيمة السلع التي تم بيعها عن طريق أخذ عينة من البيانات من بائعي التجزئة في جميع أنحاء البلاد. ونظرًا لأن المستهلكين يمثلون ما يزيد عن الثلثين في الاقتصاد، يعتبر هذا التقرير مفيد جدًا للتجار لقياس الاتجاه الذي يسير فيه الاقتصاد.

 

ونظرًا لأن البيانات المدرجة في هذا التقرير تكون معتمدة على البيانات التي تم الحصول عليها من مبيعات الشهر السابق، فإنه يعتبر مؤشر لحظي. وذلك على عكس تقرير الإنتاج المحلي الإجمالي الذي يعتبر مؤشر متباطئ. وقد يتسبب تقرير مبيعات التجزئة في ارتفاع معدل ذبذبة حركة العملة عن المعدل الطبيعي لها في سوق العملات الأجنبية ( الفوركس ). كما يمكن استخدام المعلومات الدارجة في هذا التقرير لقياس الضغوط التضخمية التي تؤثر بالتالي على قرار البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة.

 

الإنتاج الصناعي

 

يُصدِر البنك الفيدرالي تقرير الإنتاج الصناعي بشكل شهري، مسجلاً التغيرات التي تطرأ على إنتاج الصانع والمناجم والمنافع في الولايات المتحدة الأمريكية. ومن البنود التي تتم مراقبتها بدقة في هذا التقرير البند الخاص بقياس معدل طاقة الإنتاج والذي يقيس مستوى النشاط الإنتاجي في الاقتصاد. ويكون لصالح الدولة أن تكون هناك قيم متزايدة في الإنتاج وأن تكون الطاقة الإنتاجية عند مستويات مرتفعة. وعندما تكون طاقة الإنتاج ما بين 82% و85% فإنها تعتبر “محدودة” . و يزيد هذا بالتالي من احتمالية ارتفاع الأسعار أو نقص في معدل العرض على المدى القصير. وإذا كان مستوى طاقة الإنتاج دون 80%، فإن ذلك يتم تفسيره على انه “تباطؤ” في الاقتصاد مما يزيد من احتمالية دخوله في مرحلة ركود.

 

مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

 

 

يقيس مؤشر أسعار المستهلك (CPI) مستوى التغيرات في الأسعار في الاقتصاد، ويعتبر مؤشر لقياس التضخم. وباستخدام سلة السلع  يقارن مؤشر أسعار المستهلك التغيرات التي تطرأ على هذه السلة عام بعد عام. وتتمثل سلة السلع في كل من السلع والخدمات في اقتصاد الدولة. ويعتبر هذا التقرير من أهم المؤشرات الاقتصادية المتاحة. ويمكن أن تكون نتيجته سبب في ارتفاع معدل تذبذب حركة الأسهم ، والأسعار في سوق الدخل الثابت ، وأسواق الفوركس . وقد تكون مؤشرات التضخم حافز قوي لحركة الأسعار في سوق العملات .

الخلاصة

تعتبر هذه نظرة عامة ومختصرة فقط عن بعض التقارير الاقتصادية الأساسية التي على كل تاجر جديد في سوق االفوركس أن يكون ملم بها. وهناك عدد كبير من التقارير الأخرى والعوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على قيمة العملة في سوق العملات الأجنبية ( الفوركس ).

وسوف نستعرض في قسم المؤشرات الاقتصادية كل ما تبحث عنه من مؤشرات فوركس ونقوم بتعريفها وكيفية عملها وتأثيرها على حركة أسعار سوق الفوركس.

ولكن هناك بعض التلميحات التي عليك أن تضعها في اعتبارك والتي ستساعدك أثناء قيامك بعملية التداول. فعليك أولاً أن تعرف توقيت الإعلان عن التقارير الاقتصادية. واحتفظ بتقويم اقتصادي يحتوي على التقارير الاقتصادية المقرر الإعلان عنها خلال أسبوع التداول القادم مع مواعيد الإعلان عنها، وتأكد من أنك تتبعها جيدًا. فغالبًا سوف ترتفع حدة تذبذب الأسعار قبل الإعلان عن مثل هذه التقارير الاقتصادية وبعدها وذلك بالاعتماد على القراءات المتوقعة لها.

يمكنك متابعة هذه النسخة المتقدمة من التقويم الاقتصادي ومتابعتها يوميًا وأسبوعيًا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق