أسعار الاسهمتحليلات الفوركستحليلات وتقارير

اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021 | حدث يحدد مصير الدولار

قد تحدد نتيجة اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021 عن السياسة النقدية المقرر الإعلان عنها اليوم الأربعاء مصير تداول الدولار الأمريكي و العملات الأجنبية في سوق الفوركس خلال الشهر القادم. ولهذا استمرت معدلات الطلب على الدولار الأمريكي قبل قرار سعر الفائدة الصادر عن البنك المرتقب خلال التداول اليوم. ظهر هذا من حركة زوج العملة الدولار/ ين ياباني بالقرب من اعلى مستوى خلال شهرين وذلك فوق مستوى 110، وصمود اليورو/ دولار امريكي تحت مستوى 1.2150. وكان من المفترض أن تكون للبيانات الاقتصادية الامريكية التي صدرت اليوم تأثير كبير على تهيئة التجار لصفقاتهم قبل قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، ولكن تجاهل التجار في الحقيقية ضعف النتائج التي جاءت بها هذه البيانات يوم أمس، وفي ذلك إشارة واضحة على مدى اعتماد معدلات الثقة في سوق الفوركس على الحدث الهام المرتقب ياليوم. وبدلاً من تأثر تجار الدولار بضعف بيانات اليوم، ظلت اعينهم معلقة على بيانات الأسبوع الماضي والتي كانت لصالح ارتفاع الأسعار التضخمية وقوة التعافي الاقتصادي.

للحصول على تحليل العملات الأسبوعي : التحليل الاسبوعي للعملات و سوق الفوركس 14 يونيو 2021

انخفاض مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر مايو 2021

 

سجلت مبيعات التجزئة الامريكية لشهر مايو 2021 والتي صدرت يوم امس انخفاضًا بنسبة 1.3% ، وهي قراءة أضعف كثيرًا من التوقعات. ومع انخفاض معدلات عرض السيارات، توقع الاقتصاديون انخفاضًا في معدلات الإنفاق، إلا أنهم كانوا يتوقون ارتفاع مبيعات التجزئة بعد استثناء السيارات بنسبة 0.2%. ولكن ما حدث لسوء الحظ أن مبيعات التجزئة الأمريكية باستثناء السيارات قد انخفضت بنسبة 0.7% ، حيث غير المستهلكون وجهة نفقاتهم من السلع إلى الخدمات. وانتقل الاهتمام بالإنفاق من الانفاق على تحسين المنازل إلى الانفاق على المطاعم والإقامة في الفنادق. من ناحية أخرى، كان ارتفاع نشاط قطاع الصناعات التحويلية في نيويورك بأبطأ معدل له خلال ثلاثة أشهر وفقًا لمسح امبير ستات الفيدرالي. والحقيقة ان انتعاش الدولار الأمريكي الذي شهدناه يوم أمس يدل على ان المستثمرين يتوقعون أن يستسلم البنك الفيدرالي لارتفاع التضخم وأن يتحدث عن تقليص برنامج مشتريات الأصول بدلاً من تجنب ذلك، خاصةً مع ارتفاع معدل نمو أسعار المنتجين إلى مستوى قياسي.

 

هل يمكن أن تكون التصريحات بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021 مخيبة للآمال؟

 

كان مشرعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة الامريكية يصرون في كل مناسبة على ان ارتفاع معدلات التضخم سببه عوامل مؤقتة وأنه سوف ينخفض مع تراجع معدلات الطلب. وعلى الرغم من قوة احتمالات التعافي الاقتصادي، إلا أن معدلات الطلب بين المستهلكين و معدلات نمو التوظيف كانت ضعيفة خلال الشهرين الماضيين. وعلى غرار البنك المركزي الأوروبي الذي تجنب الحديث عن تقليص مشتريات الأصول في اجتماع الأسبوع الماضي، فقد يكون البنك الفيدرالي حذرًا ويعلن عن رغبته في انتظار تحسن حقيقي في البيانات الاقتصادية قبل ان يعترف بأن الوقت قد حان للبدء في الحديث عن تقليص برنامج مشتريات الأصول الذي تبلغ قيمته 120 مليار دولار أمريكي شهريًا.

 

التأثير المحتمل لاجتماع الفيدرالي على الأسواق المالية

 

وإن نظرنا إلى الموضوع من ناحية أوضاع السوق ، فإن أوضاع السوق مثالية ليبدأ الفيدرالي الحديث عن تقليص مشتريات الأصول. يظهر هذا من قوة أسعار الأسهم وانخفاض معدلات التذبذب ، وحالة التفاؤل بين المستثمرين ، وكل هذه العوامل مناسبة لتصحيح حاد في الأسعار. ولكن إن أشار البنك الفيدرالي بشكل غير واضح وصريح إلى انه يفكر في الحد من شراء السندات، فسوف يكون امام المستثمرين الصيف بطوله ليضع توقعات مختلفة بشأن التغيرات المحتملة في السياسة النقدية قبل قمة جاكسون هول للبنك الاحتياطي الفيدرالي في أغسطس.

 

أهم النقاط التي عليك التركيز عليها عند اجتماع البنك الفيدرالي اليوم

 

نظرًا إلى ان التوقعات الإجمالية تشير إلى عدم احتمالية إجراء أي تغيير في السياسة النقدية اليوم في اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021  ، فيمكنك التركيز على توقعات المخطط النقطي الخاص بتوقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي. وأيضًا المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك الفيدرالي جيروم باول بعد الاجتماع. وإن كانت هناك أي مناقشة عن تعديل معدل مشتريات الأصول ، فلن يتم الكشف عن هذا إلا في خطاب بأول او في الأسئلة و الأجوبة في المؤتمر الصحفي. ويُذكر أن البنك الفيدرالي قد عدّل من توقعاته في آخر مرة في شهر مارس. وحينها أظهر المخطط الرقمي معارضة 11 عضوًا لرفع سعر الفائدة في 2023. ولكن اليوم، من المتوقع على نطاق واسع ان تميل التوقعات إلى تضييق السياسة النقدية العام القادم.

 

لمن يسعى للتداول و الربح من حدث اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021 اليوم

 

إن كنت ترغب في التداول في سوق الفوركس و الربح اليوم خلال وقت اجتماع البنك الفيدرالي أو ما يطلق عليه البعض اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ، فعليك ان تعلم بعض النقاط الهامة. قد يشهد الدولار الأمريكي ارتفاعًا مبدئيًا الساعة 2 ظهرًا بتوقيت نيويورك وذلك عن جاء المخطط النقطي بتوقعات تفيد باحتمالية رفع سعر الفائدة لأول مرة في 2023. ونتوقع بعدها دخول الدولار في مرحلة من التماسك السعري مع ميل إلى الاتجاه الصعودي قبل أن يتحدث “باول” . وإن اعترف باول بأن هناك ما يتطلب البدء في مناقشة تقليص مشتريات الأصول فقد ينخفض اليورو/ دولار أمريكي تجاه مستوى 1.20 و الدولار/ ين ياباني نحو مستوى 111. وإن تجنب الحديث عن تقليص مشتريات الأصول وقلل من أهمية الاحتياج الفوري لمناقشة تقليل مشتريات الأصول ، ومضاعفة التأكيد على ان التضخم الحالي مؤقت، حينها قد ينخفض الدولار الأمريكي بسرعة و حدة في الوقت ذاته.

 

راجع ايضًا : توقعات الأسبوع القادم للفوركس و العملات الرقمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق