أسعار العملاتتحليلات الفوركستحليلات وتقارير

اجتماع البنك البريطاني و توقعات الجنيه الإسترليني اليوم

ارتفاع الدولار / ين إلى اعلى مستوى خلال 15 شهرًا وتوقعات الجنيه الإسترليني اليوم

قبل ان نبدأ في الحديث عن الحدث الأكثر أهمية اليوم وهو اجتماع البنك البريطاني او عن توقعات الجنيه الإسترليني اليوم، لا يمكننا ان نغفل ما شهده الدولار/ ين ياباني من ارتفاع حاد . فقد ارتفع الدولار الأمريكي إلى أقوى مستوى له مقابل الين الياباني خلال 15 شهرًا. وقد استفادت كل من الأسهم و العملات من تأكيد باول محافظ البنك الفيدرالي بأن الارتفاع السريع للتضخم في السبعينات أمر غير محتمل تكراره تمامًا. ومع هذه الثقة التي تحدث بها محافظ البنك الفيدرالي، رفع المستثمرون من أسعار الأصول ذات المخاطر العالية. وبالتالي تفوقت ازواج الين الياباني التقاطعية في أداءها، حيث ارتفع الدولار/ ين ياباني إلى ما فوق مستوى 111 خلال يوم التداول. والحقيقة ان ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة تعتبر من الأسباب الأساسية وراء تفوق معدلات الطلب على الأسترليني و السلع بالمقارنة مع معدلات الطلب على الدولار الأمريكي. ولهذا كانت ارتفاعات العملة الامريكية مقصورة على الين الياباني و الفرنك السويسري و اليورو. وفي ظل الضعف الأخير في البيانات الأمريكي، يرغب البنك الفيدرالي في رؤية تعافي اقتصادي اكثر قوة قبل ان يقرر رفع سعر الفائدة. ومن ناحية البيانات الاقتصادية، انخفض تقرير مبيعات المنازل الجديدة إلى جانب مؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات من ماركت. ووفقًا لتصريحات “باول”، لن يرفع البنك الفيدرالي أسعار الفائدة في وقت سابق لأوانه لأننا نخشى البداية المحتملة للتضخم. وإنما لا بد من توفر دليل على التضخم الحقيقي. ومن ناحية البيانات الاقتصادية الامريكية، من المنتظر الإعلان اليوم الخميس عن تقرير طلبيات السلع المعمرة و القراءة المعدلة للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول و معدلات الشكاوى من البطالة الأسبوعية و الميزان التجاري.

 

اليورو/ دولار أمريكي

كان من المثير للانتباه خلال جلسة التداول يوم أمس اغلاق اليورو عند مستويات أقل مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من ان البيانات الامريكية مخيبة للآمال بينما تفوقت بيانات منطقة اليورو عن التوقعات. وقد كانت القرارات بإعادة فتح منطقة اليورو سبب في ارتفاع مؤشر مديري المشتريات إلى اعلى مستوى خلال 15 شهرًا. وعلى الرغم من هذا تسبب الحذر المستمر الذي يصرح به البنك المركزي الأوروبي في تراجع أداء اليورو/ دولار أمريكي . اما عوائد السندات لاجل 10 سنوات فقد ارتفعت يوم الأربعاء مما ساعد الدولار على الحصول على زخم صعودي.

 

توقعات الاسترليني دولار

ارتفع تداول الأسترليني مقابل اليورو و الدولار الأمريكي على الرغم من ضعف مؤشرات مديري المشتريات البريطانية بما يزيد عن التوقعات. وسوف تتأثر توقعات الجنيه الإسترليني اليوم بالاجتماع البريطاني المنتظر اليوم. من الجدير بالذكر أن البنك البريطاني يعتبر من أوائل البنوك التي قررت تقليص مشتريات الأصول. ولكن على الرغم من ذلك قد يشوب لهجة البنك شيء من الحذر، بسبب تأخر فتح الاقتصاد البريطاني و تضارب البيانات الاقتصادية. وبشكل أكثر تفصيلا عن البيانات الاقتصادية البريطانية، انخفض مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الى مستوى 64.2 من مستوى 65.6 بينما سجل مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات مستوى 61.7، منخفضًا من مستوى 62.9. وبشكل عام سيكون أي تسارع في النشاط الاقتصادي سبب في جعل تقليص مشتريات الأصول خيارًا مطروحًا لدى البنك البريطاني. وإذا قال البنك المركزي انه سيكون هناك المزيد من الإجراءات المتعلقة بالسياسة النقدية في وقت لاحق من هذا الصيف أو في وقت مبكر من فصل الخريف فقد يمتد الإسترليني في ارتفاعاته. أما إذا كانت لهجة البنك البريطاني مشابهة لتصريحات البنك الفيدرالي مؤكدًا على الطبيعة المؤقتة لارتفاع مؤشر أسعار المستهلك، فقد ينخفض البنك البريطاني سريعًا.

 

عملات السلع

كان الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي من أفضل العملات أداءً على الرغم من ضعف مؤشرات مديري المشتريات الاسترالية. ولم يتمكن الدولار الكندي من تجاهل النتيجة الأسوأ من التوقعات التي جاء بها تقرير مبيعات التجزئة الكندي. وقد كان معدل إنفاق المستهلك الكندي قد انخفض بنسبة 5.7% في شهر أبريل مع انخفاض معدلات الإنفاق باستثناء السيارات بنسبة 7.2%.

تابع المزيد من أخبار سوق الفوركس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق