الشموع اليابانيةالفوركس للمبتدئينالمؤشرات الفنيةتعليم الفوركسمؤشرات الفوركس

الدرس السابع: أساسيات عن الشموع اليابانية الفردية

1- بالنسبة للجسم الحقيقي الصغير في الشمعات اليابانية ، لا يحمل لونه أهمية كبيرة، حيث يرسل حجم جسم الشمعة الحقيقي الصغير الإشارة التحذيرية المقصودة، وليس اللون.  

2- السبب في تسمية شمعة “الموجة المرتفعة” بهذا الاسم هو مقارنة اليابانيين بين الظلال العلوية أو السفلية الممتدة في طولها بشكل كبير من ناحية، وبين موجات المحيط المرتفعة من ناحية أخرى. ومرة أخرى نحصل على دليل على التمثيل التصويري الذي منحه اليابانيون لأسماء إشارات الشموع اليابانية.

3- في ظل ملاحظة الظل السفلي الطويل لشمعة “الرجل المشنوق”، قد يظن التاجر أن هذه الشمعة تكون صعودية فقط. ولكن على الرغم من أن الظل العلوي يعتبر إيجابي، إلا أن الجسم الحقيقي لشمعة “الرجل المشنوق” توضّح حالة التردد في السوق. أما الظل السفلي الطويل، فعلى الرغم من طوله المتزايد، إلا أنه يعبر عن أن السوق قد تعرّض لحالة مع البيع المكثف في وقت ما أثناء الجلسة.  

4- أعطى اليابانيون وصف كامل وشامل الشمعات اليابانية ذات الظلال السفلية الطويلة، والأجسام الحقيقية الصغيرة التي تقترب من قمة مدى التداول، حيث أطلقوا عليها اسم شموع “المظلة”. وفي أحد الكتب اليابانية، كانت هناك شمعة تُشبه “المطرقة”. وفي النص المرتبط بهذا الشكل، كان الكتاب يقول: “اشتري من القاع وبع من الأعلى”. وفي ظل الحكمة التي تتمتع بها أسماء الشموع اليابانية، يتطلب هذا النص بعض الرياضات العقلية. وقد استنتجت في النهاية أن الكاتب يعني بأن شمعة “المطرقة” لها دلالة صعودية بعد انخفاض السوق، سواء في سوق الأسهم أو سوق العملات أو غيرهما من الأسواق المالية. (اشتر من القاع)، ولها دلالة هبوطية بعد ارتفاع السوق (بع عند الأعلى). وتمثل عملية فك شفرة هذه الأسرار الشرقية تحدي حقيقي!  

5- جمع كلمة “دوجي” هو “دوجي” . 

6- تكون”  شمعة دوجي ” أكثر تأكيدًا عندما تكون منفردة. فإذا تكوّنت مجموعة من شموع “الدوجي” في رسم بياني ما، فلا تنظر إلى تكوين شمعة “الدوجي” جديدة في هذه الحالة على أنها ذات معنى.  

7- يقول المثل الياباني: “لا تقفز على الشجرة لتصطاد سمكة”. ولشمعة “شجرة الضريح” شبه من اسمها، وتدل على احتمالية انعكاس الاتجاه الصعودي، ولكن لا تحمّل هذه الشمعة أهمية أكثر مما تحمله. حتى وإن كان الظل العلوي الطويل والإغلاق عند أدنى سعر يدل على تغير الاتجاه، فإن إشارات الشموع اليابانية لا تتنبأ بهدف انخفاض السعر المُحتمَل. تذكّر أن إشارات الشموع اليابانية تعطي إشارات مبكرة باحتمالية انعكاس الاتجاه أو تغيره ، ولكنها لا تتنبأ بأهداف السعر المستقبلية. وبالتالي، حتى وإن كان هناك عدة شموع من نوع “بلاطة الضريح”فإن هذا لا يعني أن السوق سوف ينخفض بعمق أكبر . وإنما يعني فقط أن فرص تغير الاتجاه أكثر من لو كانت شمعة واحدة من هذا النوع.

8- عندما يرتفع السوق ويكون في منطقة ذروة الشراء، ثم تظهر شمعة “الدوجي” بعد شمعة طويلة بيضاء اللون، يقول اليابانيون أن السوق في حالة من التعب. وقد يكون ظهور شمعة “الدوجي” له دلالة على انعكاس فوري لاتجاه السعر. وقد يدل على أن السوق في مجرد حالة من التردد لتغيير الاتجاه. ومن ناحية أخرى، يمكن للتاجر استخدام الخط الذي يصل بين أعلى مستويين لشمعة “الدوجي” والشمعة السابقة لها كمستوى مقاومة. وإذا أغلق السوق فوق هذه المنطقة، يقول اليابانيون حينها أن المشترين قد استعادوا قوتهم مرة أخرى.

9- اشتق اليابانيون اسم “ماسكي الزمام” من مصطلح المصارعة اليابانية “يوريكيري” ومعناها دفع الخصم خارج دائرة المصارعة مع الإمساك به من حزامه.

10- يقول اليابانيون: “من السهل كسر سهم واحد، ولكن ليس من السهل كسر حزمة من عشرة أسهم”. لذلك لابد من اجتماع حجم التداول مع الشمعات اليابانية، حيث يعتبر حجم التداول عنصر هام جدًا في سيكولوجية السوق. ويوفر حجم التداول القوة لحركة السهم إلى الاتجاه الهبوطي أو الاتجاه الصعودي، كما أنه يساعد على تأكيد اتجاهات السعر. وعلى نحو معاكس، غالبًا ما تفشل حركة السعر للأسفل أو للأعلى إذا كان حجم التداول ضعيفًا، حيث ينخفض حينها قوة اقتناع المستثمر.

وتحمل شمعة “ماسكي الزمام” الهبوطية قوة كبيرة في التوقع بانعكاس الاتجاه إذا ما افتتح بالقرب من مقاومة، ثم ينخفض ليغلق عند مستوى منخفض أو بالقرب من مستوى منخفض، بحيث يكون ذلك مدعومًا بقوة حجم التداول. وعلى نحو معاكس، عندما تظهر شمعة “ماسكي الزمام” الصعودية التي ترتفع عن مستوى الدعم بحجم تداول قوي، فإن هذا يزيد من قوة بدأ السعر في اتجاه صعودي جديد إذا ما تكوّنت بحجم تداول مرتفع وأغلقت عند أعلى سعر في الجلسة أو بالقرب منه.

 11- فيما يختص بالظلال، يتم رسم خطوط الاتجاه على رسم الشمعات اليابانية البياني بنفس الطريقة التي يتم رسمها به رسم الأعمدة البياني، وذلك عن طريق التوصيل بين أدنى المستويات لتكوين خط الدعم والتوصيل بين أعلى المستويات لتكوين خط مقاومة، سواء في سوق الأسهم أو سوق العملات أو غيرهما من الأسواق المالية. وبالتالي، يتم استخدام قمم الظلال العلوية وقيعان الظلال السفلية لرسم خطوط الاتجاه.

في مجموعة المقالات التالية، سوف ندرس نماذج الشموع اليابانية، والتي تتألف من شمعتين فأكثر، وتعطي إشارات قوية يمكن الاعتماد عليها، والتي تساعد على التنبؤ بانعكاسات الاتجاه، سواء في سوق الأسهم أو سوق العملات أو غيرهما من الأسواق المالية. وكما هو الحال مع الشموع الفردية، فإن نماذج الشموع لها أسماء تصويرية أيضًا، تتضمن “غطاء الغيوم الدامس”، و”الملقاط الصغير”، و”الجنود الثلاثة البيض”.
تعلم شرع الشموع اليابانية من الصفر و اختبر نفسك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق