أسعار العملاتاستراتيجيات التداولالفوركس للمبتدئينالمؤشرات الفنية

كيف تستخدم مستويات فيبوناتشي السعرية | الجزء الثاني

كيف تستخدم  مستويات فيبوناتشي السعرية | الجزء الثاني

 

في الجزء الأول تعلمنا :

  • ما هي مستويات نسب فيبوناتشي
  • استخدام نسب
  • تصحيحات فيبوناتشي مع خط الاتجاه

وفي هذا الجزء سنتعلم :

  • تحديد نقطة البداية و نقطة النهاية عند رسم نسب فيبوناتشي
  • تحديد مناطق التركيز كمستويات دعم ومقاومة
  • جميع مستويات نسب الفيبوناتشي والاستخدام الصحيح لها
  • الدخول في صفقة جديدة باستخدام نسب تصحيحيات فيبوناتشي
  • طرق تحسين استخدام نسب الفيبوناتشي

ما هي نقطة البداية الصحيحة لرسم مستويات فيبوناتشي ؟

 

أولا يجب معرفة أنه يتم رسم خطوط فيبوناتشي فقط عند الحصول على اتجاه واضح، حيث أن يكون هناك اتجاها واضحا من أجل دخول الأسعار في موجات تصحيح بعد ذلك يمكن استخدام نسب تصحيحيات فيبوناتشي معها بصورة صحيحة. فعلى سبيل المثال في حالة الحصول على اتجاه صاعد بشكل واضح، فإنه سوف يكون من الممكن انتظار موجة تصحيح هابطة عند الحصول على إشارات بضعف ذلك الاتجاه الصاعد. ولكن في حالة عدم الحصول على اتجاه واضح وصريح فإن استخدام نسب فيبوناتشي في تلك الحالة سوف يكون بمثابة المغامرة بالسباحة ضد التيار وحينها لن يتم الحصول على معلومات صحيحة من النسب. ولهذا فإنه يمكن الانتهاء في النهاية أنه لا يمكن استخدام نسب تصحيح فيبوناتشي في الأسواق العرضية وذلك لأنه سوف يكون من المتوقع عودة الأسعار للوراء بنسبة 100% من الموجة السابقة وهكذا.

والآن لنفترض أنه هناك اتجاه واضح بالفعل على الرسم البياني. حينها تكون كل قمة جديدة تتكوّن أثناء الاتجاه الصاعد تكون فرصة لرسم نسب تصحيحات فيبوناتشي في حين أن كل قاع جديد يتم تكوينه أثناء الاتجاه الهابط يكون فرصة جديدة لرسم نسب تصحيحات فيبوناتشي ، كما هو موضح بالشكلين 2 و 3. ولكن المكان الأهم لبداية الرسم منه هوالقاع السعري الأحدث أثناء الاتجاه الهابط، والقمة السعرية الأحدث أثناء الاتجاه الصاعد

ومن الملاحظات الهامة أيضا التي يجب الاهتمام بها، أنه عند استخدام نسب فيبوناتشي على أي إطار زمني فإنه يتم استخدام تلك النسب على ذلك الإطار بناءً على حجم القمة أو القاع التي تم بداية الرسم منه، فعلى سبيل المثال وكما نرى في الشكل (3) فإنه في نهاية الحركة السعرية تحول الاتجاه من اتجاه هابط إلى اتجاه صاعد وذلك من خلال الحصول على قيعان أعلى من القيعان السابقة وقمم أعلى من القمم السابقة، وبالتالي فإنه في تلك الحالة لن يكون هناك حاجة لرسم تصحيحات من ناحية انخفاض الأسعار ولكن سوف تتغير طريقة الاستخدام تبعا للاتجاه الجديد.

ما هي المنطقة التي يجب أن تنتهي عندها فيبوناتشي

 

هذا الجزء بالتحديد هو الذي يخطئ فيه المتداولون كثيرا في تحديده، فهناك الكثير من القمم والقيعان على الرسم البياني ، ويبدأ المتداول في سؤال نفسه: أي من تلك القمم والقيعان علي استخدامه؟! الإجابة بسيطة للغاية ، حيث لابد من انتهاء هذا الخط عند نقطة طرفية مثل :

  • أقرب أعلى قمة في الاتجاه الصاعد. أو.
  • أقرب أدنى قاع في الاتجاه الهابط.

ولذلك فإنه في حالة عدم وجود اتجاه واضح تتحرك فيه الأسعار، لن يكون من الممكن رسم خطوط مستويات نسب الفيبوناتشي . وأيضا، بمجرد أن يتم تكوين قمة جديدة أو قاع جديد فإنه يجب إعادة رسم خطوط نسب فيبوناتشي مرة أخرى بناء على حركة السعر الجديدة، ولن يكون الرسم القديم ذو فائدة نهائيا. وبالنظر إلى الشكل (1) كمثال، يجب عليك رسم خطوط نسب فيبوناتشي في تلك الحالة من عند النقطة (D) وهي القمة الأخيرة هابطا إلى النقطة (E) (القاع الأخير). وبالتالي فإنه لن يكون من الصحيح استخدام القاع X2 لأن ذلك القاع قد تم كسره وتم الوصول إلى نقطة جديدة بعد ذلك.

مستويات-فيبوناتشي
الشكل (1)


من أجل التأكيد :

من أجل تأكيد حركة الأسعار قصيرة الأجل خلال الاتجاه الصاعد، فإنه يجب دائما رسم خطوط مستويات فيبوناتشي بداية من آخر قاع تم تكوينه ونهاية عند أقرب قمة تم الوصول إليها.

خلال الاتجاه الهابط، فإنه يجب رسم خطوط نسب فيبوناتشي بداية من أقرب قمة تم الوصول إليها ونهاية عند أقرب قاع تم الوصول إليه.

وكلا من الطريقتين السابقتين فإن المقصود منهما الحركة قصيرة الأجل للأسعار فقط.

ولتأكيد حركة الأسعار طويلة الأجل:

فإنه يتم رسم خطوط نسب فيبوناتشي على الرسوم البيانية الخاصة بأي سوق مثل الفوركس وغيره فإن الخطوط يجب أن تنتهي عند نفس الخطوط، ولكن من الممكن أن تكون البداية من نقاط مختلفة عن بعضها البعض. وهذا ما سوف يتم التعبير عنه بالحركة طويلة الأجل الخاصة بالأسعار، وبهذا الأسلوب فإنه سوف يتم الحصول على مناطق تجتمع فيها الخطوط المرسومة من نقاط مختلفة، مما يزيد من قوة تلك النقاط بصورة كبيرة، وتسمى تلك النقاط بمنطقة التركيز أو التجمع.

 

تحديد مناطق التركيز كمستويات دعم ومقاومة

 لننظر مرة أخرى إلى الشكل (1)، وقد عرفنا أنه يتم رسم خط من النقطة (D) هبوطا إلى النقطة (E) وكان ذلك يعبر عن فقط عن حركة تراجع مؤقتة عكس الاتجاه العام للأسعار. ولكن هذا يدعنا للاحتمالات التي تشير إلى احتمال وجود مستويات تصحيح في تلك المناطق. ومن أجل تحديد نقطة الدخول المناسبة فإنه يجب أن يتم النظر إلى مدى احتمالية وجود مناطق تتشابك فيها خطوط فيبوناتشي مرسومة من نقاط مختلفة (منطقة تركيز) أم لا. ومن أجل التأكد من ذلك الأمر فإنه يجب استخدام عدة نقاط كبداية لرسم نسب فيبوناتشي ولكن تكون نقطة النهاية لتلك المستويات واحدة. وبالنظر إلى الشكل (2) فإننا سوف نلاحظ أنه نفس الشكل رقم (1) ولكن تم فيه رسم خطوط فيبوناتشي أخرى ولكن من نقطة بداية مختلفة وذلك عند النقطة (C) ولكن نقطة النهاية مشتركة بينهما الاثنين وذلك عند النقطة (E). لاحظ أن نسبة 38.2% من الموجة (C إلى E) تتشابك مع النسبة 50% من الموجة المرسومة من النقطة (D  إلى E). وهذا هو المقصود بمصطلح منطقة التركيز أو التجميع، حيث تتشابك خطوط نسب فيبوناتشي مرسومة من نقاط مختلفة ولكنها تنتهي عند نفس النقطة، وبصورة عامة فإن تلك المناطق غالبا ما تكون مناطق قوية للغاية قد يحدث عندها ارتداد للأسعار.

 

مستويات-فيبوناتشي
الشكل (2)

 

وبصورة عامة فإنه من الممكن تطبيق نفس الفكرة في حالة وجود اتجاه صاعد. فلننظر إلى الشكل (3) والذي تتضح لنا فيه منطقة تركيز ما بين نسبتي 50% و38.2%. وانظر الشكل (4) أيضا لنرى ماذا حدث لحركة الأسعار عند تلك المنطقة.

 

مستويات نسب الفيبوناتشي
الشكل (3)

 

الشكل (4)

 

جميع نسب  فيبوناتشي والاستخدام الصحيح لها

 

هناك عدة نسب تصحيح من الممكن الحصول عليها من خلال استخدام نسب فيبوناتشي وهم كالآتي :

  • نسبة 38.2%

الطبيعي أنه يتم استخدام مناطق التركيز من أجل الحصول على نقطة دخول جيدة، وبصورة عامة فإن نسبة 38.2% من الممكن استخدامها مع الحركات السعرية الطويلة. على سبيل المثال فإن نسبة 38.2% من الممكن أن تمثل حركة الأسعار طويلة الأجل ومن الممكن أن تتركز مع نسب 50% و 61.8% التي يتم الحصول عليها من الموجات السعرية الصغيرة .

 

  • نسبة 50%

يسميها البعض منطقة الشراء، حيث أنه يتم الشراء عند نسبة 50% في حالة تصحيح الأسعار لموجة قصيرة الأجل. وبصورة عامة فإنه على الرغم من عدم عمل تلك النسبة طوال الوقت بشكل فعال، ولكن يكفي أنها تعتبر من مستويات فيبوناتشي التي من الممكن الاعتماد عليها من أجل الدخول في صفقات شراء خلال الاتجاه الصاعد أو صفقات بيع خلال الاتجاه الهابط.

 

نسبة 61.8% – من نسب فيبوناتشي الذهبية

أيضا يتم اعتبارها منطقة للشراء، وفي حالة تراجع الأسعار لنسبة 61.8% على الموجات قصيرة الأجل فإنها من الممكن أن تكون نقطة شراء جيدة، وتسمى تلك النسبة أيضا بالنسبة الذهبية ، ومن الممكن أن تكون أهم نسبة من نسب فيبوناتشي .

 

نسبة 78.6%

لا يتم استخدام تلك تلك النسبة من مستويات فيبوناتشي كنقطة دخول ، ولكن من الممكن استخدامها كنقطة وقف خسارة يتم استخدامها بعد الدخول في صفقة ما. ولعل السبب في استخدام تلك النسبة كنقطة وقف خسارة أنه في حالة تراجع الأسعار لما بعد تلك النسبة فإن ذلك التراجع قد لا يكون مجرد عملية تصحيح وإنما من الممكن أن يكون اتجاه هابط جديد. ولذلك فإن استخدام تلك النسبة لحماية المحفظة الاستثمارية من الخسارة من الممكن أن يكون أفضل من استخدام نسبة 100% للحفاظ على صفقة التداول بدون تفشي خسائر كبيرة فيه.

 

نسبة 100%

ومعنى الوصول إلى تلك النسبة أن الحركة السعرية قد تم تصحيحها بالكامل. ومن الممكن استخدام تلك النسبة كمستوى دعم قوي من الممكن الاعتماد عليه في تحديد نقطة كنقطة وقف خسارة هذا في حالة الدخول في ورقة مالية بعد تخطيها نسبة التصحيح السابقة عند 78.6%.

لاحظ جيدا أنه لا يتم استخدام نسبة 23.6% في الوصول إلى نسبة التصحيح، حيث أنها تعتبر نسبة صغيرة للغاية أن تتحرك فيها الأسعار .

 

طرق التداول :

عند النظر إلى ما سبق من المعلومات حول نسب تصحيح فيبوناتشي ومحاولة تطبيقها على الرسوم البيانية المختلفة يجب الانتباه إلى أن الأدوات المستخدمة لا تهتم بالمعدل الزمني المستخدم للرسم البياني. فعلى سبيل المثال من الممكن استخدام نفس الأدوات على الرسم البياني اليومي أو الرسم البياني للخمس دقائق.

 

الدخول في صفقة جديدة:

يتم الدخول في صفقة جديدة عند الوصول إلى الأسعار إلى منطقة ارتكاز أو تجميع. وبمعنى أدق فإنه يتم الانتظار حتى تصل الأسعار إلى تلك النقطة تحديدا لا قبلها ولا بعدها. ويجب أن يكون اتجاه الصفقة في نفس الاتجاه العام للسعر .

وكنوع من التأكيد فإنه يجب استخدام منطقة تجميع قوية يتم فيها اجتماع نسب عديدة في نفس الاتجاه. ولا يتم الانتظار حتى تنعكس الأسعار من ذلك المستوى فحينها قد تكون قد تأخرت بالفعل، ولكن فإنه يتم استخدام مؤشرات قيادية تحاول بها أن تسبق حركة الأسعار وتتوقعها قبل حدوثها بالفعل.

 

نقطة وقف الخسارة:

من الممكن استخدام نقطة وقف الخسارة بعد نسبة 78.6%. وإن كنت من المتداولين المتحفظين فإنه من الممكن استخدام نسبة التصحيح 100% ولكن لا يجب استخدام نقطة وقف خسارة أبعد من ذلك.

 

المستهدف:

يتم احتساب المستهدف وذلك عند الوصول إلى نسبة التصحيح 0%. فمن الممكن توقع عودة الأسعار لأقصى نقطة كانت قد وصلت إليها في السابق.

ومن الممكن استخدام أدوات أخرى من أجل الحصول على مستويات مستهدفة أبعد.

 

طرق تحسين استخدام مستويات فيبوناتشي

فيما يلي معلومات فنية إضافية من الممكن أن تساعد على تحسين أداء تصحيحيات فيبوناتشي بصورة كبيرة:

فيما يتعلق بالاتجاه:

يجب متابعة مناطق الانفراج والتشابه ما بين حركة السعر والمؤشرات الفنية المستخدمة لقياس قوة الحركة.

يتم استخدام بعض المؤشرات التابعة للاتجاه مثل مؤشر ADX.

يتم استخدام عدة إطارات زمنية مختلفة من أجل الحصول على تأكيدات أخرى.

 

فيما يتعلق بمناطق التركيز:

يتم التعامل على منطقة التركيز التي تتوافق عليها شروط القوة والضعف.

ومن الممكن استخدام بعض الأدوات الفنية الأخرى التي بإمكانها تحسين مستوى كفاءة عمل مستويات فيبوناتشي كتقنية فنية. ومن بين هذه الأدوات النقاط المحورية (Pivot point) وفي الحقيقة فإنه من الصعب سرد الموضوع كاملا في هذا المقال لأنه يحتاج إلى عدة مقالات أخرى. ولكن من الممكن استخدام نقاط الارتكاز مع مناطق التجميع وحينما يحدث تطابق بين الاثنين فإنه سوف يتم الحصول على منطقة ذات كفاءة مرتفعة بصورة كبيرة في الأداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق