أسعار العملاتاستراتيجيات التداولالفوركس للمبتدئينالمؤشرات الفنية

كيف تستخدم نسب فيبوناتشي السعرية – الجزء الأول

 

كيف تستخدم نسب فيبوناتشي السعرية – الجزء الأول

 

عندما كنا نبحث عن أفكار لكتابة هذا المقال، كنا قد بحثنا في العديد من المواقع الإليكترونية عن أهم أدوات التحليل الفني . ولاحظنا وجود الكثير من المقالات عن التحليل الفني وأدواته واستخدامها في الأسواق المالية المختلفة مثل سوق الأسهم و سوق الفوركس مع وجود تقييمات مختلفة لها. وعند البحث عن المقالات ذات التقييم الأدنى، دُهشنا أن من ضمن تلك المقالات مواضيع مثل ” نسب تصحيحات فيبوناتشي السعرية “. ولا يعني هذا بالضرورة أبدا عدم إعجاب الناس بأداة نسب فيبوناتشي في التعامل مع حركة الأسعار . ولكن من الممكن أن يكون السبب في ذلك هو عدم معرفتهم بكيفية استخدام تلك الأداة الفنية بصورة جيدة في الأسواق المالية المختلفة. ولذلك فقد قررنا كتابة هذا المقال عن نسب تصحيحات فيبوناتشي وكيفية استخدامها بصورة ناجحة في الأسواق المالية المختلفة سواء سوق العملات أو الأسهم.

 

نسب فيبوناتشي ، هل هي أداة غير موضوعية؟

 

بالطبع لا، فبمجرد تعلمك لكيفية استخدام  أدوات نسب فيبوناتشي فإن ما ستجنيه منها سيكون أكثر موضوعية. هناك أماكن معينة على الرسوم البيانية يجب أن يتم رسم الخطوط عليها وهناك أماكن أخرى في الرسوم البيانية لا يجب أن يتم رسم الخطوط عليها. وبسبب عدم إلمام الكثير من المتداولين بكيفية رسم تلك الخطوط الخاصة بنسب فيبوناشي فإنهم يقومون في الكثير من الأوقات برسم تلك الخطوط في أماكن خاطئة وبالتالي يحصلون على نتائج خاطئة وفي النهاية يتكون لديهم اعتقاد بعدم عمل نسب فيبوناتشي بصورة صحيحة ولكن في الواقع تكون المشكلة في طريقة استخدام المتداولين لهذه الأداة.

وفي هذا المقال سيتعلم المتداول في سوق الفوركس وسوق العملات والعقود المستقبلية وكل الأسواق المالية كيفية استخدام أدواة نسب فيبوناتشي بصورة صحيحة، وبعد تعلم طرق استخدامها ، ستتأكد من أن أداة نسب تصحيحات فيبوناتشي السعرية هي حقًا أداة مبهرة من أدوات التحليل الفني.

 

ما الذي ستتعلمه بعد قراءة هذا المقال


بعد قراءتك الجزء الأول و الجزء الثاني من هذا المقال  سوف تتعلم الآتي:

  • كيفية استخدام نسب فيبوناتشي بصورة موضوعية في كل مرة تقوم فيها برسم الخطوط على الرسم البياني.
  • نقطة البداية الصحيحة التي تقوم برسم الخطوط منها.
  • نقطة النهاية الصحيحة التي تقوم برسم الخطوط إليها.
  • تحديد نسبة التصحيح الصحيحة التي من الممكن استخدامها للدخول في صفقة تداول جديدة ، مع وجود بعض الإرشادات في كيفية تحديد نقطة وقف الخسارة بالنسبة لتلك الصفقة.
  • أسلوب تداول جيد من الممكن استخدامه مع حركة الأسعار الخاصة بالأسواق المختلفة.

ما هي نسب تصحيح مؤشر فيبوناتشي

 

بعد حركة الأسعار الصاعدة أو الهابطة، تبدأ الأسعار عند نقطة معينة في السير في الاتجاه المعاكس بما يسمى بعملية “التصحيح”. وبمجرد أن يبدأ السعر في  التصحيح يمكن للمتداول رسم خطوط نسب فيبوناتشي في اتجاه حركة الأسعار وذلك لمعرفة المستوى الذي قد تصله الأسعار أثناء عملية التصحيح قبل عودتها للاتجاه الرئيسي مرة أخرى. وتكون النتيجة في النهاية الحصول على مجموعة من الخطوط يتم رسمها بصورة أفقية على مدار الرسم البياني المستخدم لتمثل تلك الخطوط مستويات دعم أو مقاومة بناءً على وضع الأسعار بالنسبة إليها . ومن أشهر نسب التصحيح المستخدمة 38.2% ، 50%، 61.8% و 78.6%، وهذا يعني أنه بعد انتهاء حركة الأسعار في اتجاه معين بنسبة 100% فإن الأسعار تقوم بالسير في الاتجاه المعاكس لتلك الحركة بنسبة  38.2% أو  50% أو 61.8% أو 78.6% من الحركة الرئيسية للأسعار، بل ومن الممكن أن تكون نسبة التصحيح 100% أيضا، وهذا يعني أن الأسعار سوف تتراجع عن كل الحركة السعرية السابقة التي حققتها.

 

 

 

الشكل(1): نسب تصحيحات فيبوناتشي

 

ما هي نسبة فيبوناتشي التي ترتد منها الأسعار

 

أثناء تصحيح الأسعار تكون المشكلة أمام المتداول أنه يجد أكثر من نسبة تصحيح (أكثر من مقاومة أو دعم) في طريق الأسعار، وهذا يضع المتداول في حيرة من معرفة ما هي النسبة التي سوف تقوم الأسعار باحترامها والارتداد منها مرة أخرى. بمعنى أخر ما هي النقطة المناسبة للدخول في صفقة بناءً على نسب التصحيح؟ وفي الحقيقة لا يمكن معرفة ذلك الآن، والسبب في أن استخدام نسب تصحيح فيبوناتشي وحدها لا تكفي للحصول على إجابة شافية في هذا الشأن.

ولعل هذا هو السبب الذي جعل الكثير من المتداولين يعتقدون أن مؤشر فيبوناتشي من الأدوات غير الموضوعية في تحديد النقاط الخاصة بالتداول. ولكن في واقع الأمر، يمكن القول بأن نسب فيبوناتشي تعتبر من الأدوات الغير موضوعية فقط بالنسبة للمتداولين اللذين لا يعلمون كيفية استخدامها بطريقة صحيحة مثل تحديد نسبة التصحيح المناسبة للشراء والبيع والمعايير المستخدمة لتحديد تلك النقاط وهكذا.

 

والآن لنتعرف على طرق رفع احتمالات كفاءة تقنية مؤشر فيبوناتشي

 

تحليل الاتجاه

 

من أهم الجوانب في التحليل الفني هو تحليل اتجاه حركة الأسعار ولا يمكن تجاهله بأي شكل من الأشكال وذلك عند استخدام أي أداة من أدوات التحليل الفني. ولا يزال الاتجاه هو الأهم على الرغم من قيام الكثير من المتداولين بتجاهل تحليل الاتجاه بزعم أن النظر إلى علاقة القمم والقيعان المختلفة مع بضعهما البعض هو أمر في غاية التفاهة. فهم يعتقدون أنه كلما تم استخدام أدوات أكثر تطورا وتعقيدا فإن ذلك سوف يؤدي بهم في النهاية إلى تحقيق معدلات ربحية مرتفعة. ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، حيث أنه بمجرد تجاهل دراسة الاتجاه بصورة صحيحة فإن ذلك سوف يؤدي إلى سوء استخدام تلك الأدوات المتقدمة وبالتالي فإنه سوف يتم الحصول على نتائج سلبية للغاية. ولهذا فإنه مع القيام بعمل تحليل صحيح للاتجاه فإن ذلك سوف يساعد المتداول في استخدام باقي الأدوات الفنية بصورة صحيحة وبالتالي فإن ذلك سوف يساعده في النهاية إلى الوصول إلى قرار استثماري ناجح بقدر الإمكان.

 

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن، ما هو الاتجاه الصاعد وما هو الاتجاه الهابط ؟ 

 

الاتجاه الصاعد

الاتجاه الصاعد هو عبارة عن مجموعة من القمم المتصاعدة والقيعان المتصاعدة كما هو موضح بالشكل (2). ومن الممكن أيضا تعريف الاتجاه الصاعد بأنه عبارة عن اختراق مستويات المقاومة واحترام مستويات الدعم . ولا بد من معرفة تحديد الاتجاه الصاعد جيدًا قبل العمل بطريقة نسب فيبوناتشي.

 

نسب فيبوناتشي
الشكل (2): الاتجاه الصاعد

 

الاتجاه الهابط

الاتجاه الهابط هو عبارة عن مجموعة من القيعان الهابطة والقمم هابطة كما هو موضح بالشكل (3)، ومن الممكن أيضا تعريف الاتجاه الهابط على أنه كسر مستويات الدعم واحترام مستويات المقاومة.

 

نسب فيبوناتشي
الشكل (3): الاتجاه الهابط

 

في موضوع : كيف تستخدم نسب فيبوناتشي السعرية – الجزء الثاني سوف تتعلم : 

 

  • تحديد نقطة البداية و نقطة النهاية عند رسم نسب فيبوناتشي
  • تحديد مناطق التركيز كمستويات دعم ومقاومة
  • طرق تحسين استخدام مستويات فيبوناتشي
  • جميع مستويات فيبوناتشي والاستخدام الصحيح لها
  • الدخول في صفقة جديدة باستخدام نسب تصحيحيات فيبوناتشي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق