مقالات تعليمية

2.17 الدخول في صفقة جديدة

الدورة التدريبية العربية في سوق العملات الأجنبية (الفوريكس) (الدرس السابع عشر)


الدخول في صفقة جديدة

الدخول في صفقة جديدة

عندما تقوم بوضع أمر لصفقة جديدة مع الوسيط الخاص بك في سوق الفوريكس، فإنه يجب عليك أن تعرف الطريقة المناسبة لوضع هذا الأمر في السوق. فكما هو الحال في سوق الأسهم، فإنه هناك الكثير من الأنواع الخاصة بالأوامر في سوق الفوريكس والتي تمكنك من التحكم في مجريات الأمور بقدر الإمكان وذلك حتى لا يقوم السوق هو بالتحكم فيك وفي نقطة دخولك ونقطة خروجك منه. وبصورة عامة فإن الأمر الذي سوف يتم وضعه يجب أن يكون مناسبا لنوع الصفقة التي تريد فتحها، وفي هذا المقال سوف نتعرف على الأنواع الشهيرة الخاصة بالأوامر في سوق الفوريكس وكيفية الاستفادة منها في التداول في سوق الفوريكس.


أنواع الأوامر في سوق الفوريكس


أمر التنفيذ بسعر السوق الحالي (Market order):

أمر التنفيذ بسعر السوق الحالي (Market order):

يعتبر هذا النوع من الأوامر هو الأبسط والأسهل في الاستخدام في سوق العملات. فعندما يتم استخدام أمر التنفيذ بسعر السوق الحالي فإن ذلك الأمر سوف يتم تنفيذه بصورة فورية على السعر المتاح في السوق الآن. فعلى سبيل المثال إن كنت تنوي الدخول في صفقة شراء في السوق، فإنه في حالة استخدام ذلك النوع من الأوامر فإن تلك الصفقة سوف يتم تنفيذها مع أول سعر في خانة العروض. بينما في حالة الرغبة في الدخول في صفقة بيع، فإن تلك الصفقة سوف يتم تنفيذها مع أول سعر في خانة الطلبات.


أمر تنفيذ عند سعر محدد (Entry order):

أمر تنفيذ عند سعر محدد (Entry order):

هو أمر يتم استخدامه عندما تكون هناك رغبة في فتح صفقة جديدة عند سعر محدد. فيتم تنفيذ تلك الصفقة عند وصول السعر في سوق الفوريكس إلى المستوى الذي تم تحديده في الأمر. فلا يتم الشراء على سبيل المثال إلا عندما يتم الوصول إلى مستوى معين يتم تحديده سلفا، وفي حالة عدم وصول السعر في سوق الفوريكس إلى ذلك المستوى فإنه لن يتم تنفيذ ذلك الأمر نهائيا.


أمر (الوقف) التنفيذ المشروط بسعر معين (Stop order):

أمر (الوقف) التنفيذ المشروط بسعر معين (Stop order):

هو أمر يتحول إلى أمر تنفيذ بسعر السوق الحالي بمجرد وصول الأسعار لمستوى معين يتم تحديده سلفا في الأمر. وبصورة عامة فإن ذلك النوع من الأوامر يتم استخدامه في الأساس للحد من الخسائر المحتملة. فمن الممكن استخدام أوامر الوقف في حالة الدخول في صفقة جديدة أو الخروج من صفقة حالية بصورة تلقائية بمجرد وصول الأسعار لمستويات معينة. فعلى سبيل المثال في حالة استخدام ذلك النوع من الأوامر من أجل الدخول في صفقة شراء، فإنه يسمى بأمر إيقاف للشراء وهو عبارة عن أمر شراء يتم تنفيذه فقط عندما تصل الأسعار إلى المستويات التي تم تحديدها ويكون ذلك السعر أعلى من سعر السوق الحالي. ويتم استخدام ذلك النوع من الأوامر في حالة الرغبة في الشراء بعد اختراق مقاومة فنية على سبيل المثال. أما في حالة وجود رغبة في فتح صفقة بيع فإنه في تلك الحالة يسمى أمر إيقاف للبيع وهو عبارة عن أمر بيع يتم تنفيذه في حالة وصول الأسعار إلى مستويات معينة يتم تحديدها سلفا، ولكن تكون تلك المستويات أقل من المستويات الحالية للسوق، فعلى سبيل المثال يتم فتح صفقة بيع في حالة كسر الأسعار لمستويات دعم فنية.


استخدامات أمر وقف الخسارة

استخدامات أمر وقف الخسارة

وبصورة عامة فإنه من الممكن استخدام ذلك النوع من الأوامر في الاستخدامات التالية:

  1. أوامر الإيقاف من الممكن استخدامها من أجل الاستفادة من عمليات اختراق الأسعار.

فعلى سبيل المثال لنفترض أن الدولار الأمريكي/فرنك سويسري كان يسير داخل نطاق ضيق من الأسعار، وبناء على التحليل الفني كان من المتوقع أن يقوم الزوج بالخروج من ذلك الإطار العرضي من ناحية الارتفاع. وبالتالي فإنه بدلا من الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر والانتظار حتى يحدث ذلك الاختراق، فإنه من الممكن وضع أمر إيقاف شراء فوق الحد العلوي للإطار العرضي، وفي حالة اختراق الأسعار لذلك المستوى فإنه سوف يتم تنفيذ صفقة شراء على الزوج بصورة تلقائية بدون تدخل منك.

  • أوامر للإيقاف من الممكن أن تستخدم من أجل الحد من الخسائر المحتملة.

قبل الدخول في صفقة فإنه يجب على المتداول أن يكون ملما بالمستويات التي إن تم كسرها فإنه سوف يكون من المتوقع تغيير اتجاه حركة السعر، وفي تلك الحالة فإنه من الممكن أن يلحق به الكثير من الخسائر في حالة عدم أخذه في الاعتبار ذلك الاحتمال. وبالتالي فإنه يجب على المتداول أن يقوم بتحديد مستوى وقف الخسارة الخاص به، ومن الممكن أن يقوم باستخدام أمر إيقاف بالقرب من ذلك المستوى من أجل الحد من الخسائر المحتملة في حالة كسر ذلك المستوى.

فعلى سبيل المثال في حالة القيام بشراء زوج الدولار الأمريكي/فرنك سويسري في سوق الفوريكس  وذلك على أمل أن يسجل ارتفاعا. ولكن سار السوق في اتجاه معاكس لذلك الاعتقاد فإنه يجب أن يتم وضع نقطة وقف خسارة من أجل التحكم في حجم الخسائر التي من الممكن أن تتحقق في حالة سير سوق الفوريكس في اتجاه معاكس للتوقع الرئيسي الخاص بك. وفي تلك الحالة فإنه يتم وضع أمر وقف بيع وذلك من أجل الخروج من صفقة الشراء التي تم الدخول فيها من البداية وذلك في حالة قيام الزوج بكسر مستويات الدعم الخاصة به.

  • من الممكن استخدام أوامر الوقف من أجل حماية الأرباح التي تم تحقيقها:

في الحقيقة فإنه من الممكن استخدام ذلك النوع من الأوامر أيضا في حالة حماية الأرباح وليس فقط الحماية من الخسائر، فعلى سبيل المثال من الممكن استخدام ذلك النوع من الأوامر مع صفقات الشراء عندما تكون صفقات ناجحة، وذلك عن طريق استخدام نقطة وقف خسارة متحركة ترتفع كلما ارتفعت الأسعار لأعلى، وفي تلك الحالة في حالة انخفاض الأسعار في أي وقت تحت ذلك المستوى، وفي تلك الحالة سوف يتم غلق الصفقة وذلك لحماية الأرباح التي تم تحقيقها بقدر الإمكان.


أوامر محدودة التنفيذ عند أسعار معينة (Limit orders):

أوامر محدودة التنفيذ عند أسعار معينة (Limit orders):

هي أوامر يتم تنفيذها في سوق الفوريكس في حالة وصول العملة إلى أسعار معينة. والفرق بين هذا النوع من الأوامر وبين النوع السابق، أن ذلك النوع يتم وضع الأسعار فيه عند مستويات أقل من سعر السوق الحالي في حالة الشراء أو عند مستويات أعلى من أسعار السوق الحالية في حالة البيع. بمعنى أنه من الممكن استخدام ذلك النوع من الأوامر في حالة الرغبة في الشراء عند مستويات متدنية ولن يتم تنفيذ الأمر إلا عند انخفاض سوق الفوريكس إلى تلك المستويات من الأسعار. أما في حالة البيع فإنه يتم وضع سعر أعلى من سعر السوق الحالي، انتظارا بأن يسجل السوق ارتفاعا إلى تلك الأسعار وحينها يتم تنفيذ أمر البيع.

ولذلك فإنه قبل الدخول في أي صفقة فإنه يجب أن تكون مقدرًا المستويات التي سوف تقوم بالشراء عندها والمستويات التي سوف تقوم بالخروج عندها وذلك من خلال تحديد المستهدفات. ولذلك فإن ذلك النوع من الأوامر من الممكن استخدامه من أجل وضع أمر مشروط عند مستهدف معين ليتم عنده غلق الصفقة ولكن الفرق بينه وبين أمر وقف الخسارة، أن الأمر المشروط يكون أعلى من سعر السوق في حالة الشراء في حين أن أمر الإيقاف يكون أقل من سعر السوق في حالة الشراء، والعكس صحيح في حالة البيع.

على سبيل المثال. لنفترض أنك تريد القيام بعملية شراء على الدولار الأمريكي/دولار كندي في الوقت الذي فيه أسعار الطلب/ العرض تساوي 1.1000/ 1.1005، وفي حالة وضعك أمر شراء مشروط عند مستويات 1.1002، ففي تلك الحالة فإن لسان حالك يقول أنه لن أقوم بالشراء إلا في حالة وصول الأسعار إلى ذلك المستوى أو أقل منها.

ونفس الوضع أيضا بالنسبة للأمر المحدود في حالة البيع. فعلى سبيل المثال من الممكن وضع أمر بيع عند مستويات 1.1009، وفي تلك الحالة فإن ذلك يعني أن أمر البيع لن يتم تنفيذه إلا في حالة ارتفاع الأسعار لذلك المستوى أو أكثر منه.


أنواع أخرى من الأوامر في سوق الفوريكس

أنواع أخرى من الأوامر في سوق الفوريكس

بجانب الأنواع التي تم مناقشتها في الجزء السابق فإنه هناك بعض الأنواع الأخرى التي من الممكن أن يتم استخدامها للحصول على المزيد من المميزات عند التداول في سوق الفوريكس، ومن ضمن تلك الأنواع الآتي:

  1. صالح حتى نهاية اليوم:

وهذا النوع من الأوامر يتم استخدامه للتحكم في عامل الوقت وليس عامل السعر، وهو يعني أن الأمر الموضوع يظل ساريا حتى نهاية تداولات اليوم، وبما أن التداولات في سوق الفوريكس تكون على مدار الأربع وعشرون ساعة. فإن التوقيت المستخدم في مثل تلك الأوامر يكون في تمام الساعة 5 مساء حسب التوقيت الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية.

2- صالح حتى الإلغاء:

وهو عبارة عن أمر مستمر صلاحيته حتى يقرر المتداول نفسه إلغاؤه. وبصورة عامة فإنه يفضل أن يقوم العميل بنفسه بإلغاء الأمر في حالة رغبته في ذلك وعدم الاعتماد على الوسيط في ذلك.

3- أمر يقوم بإلغاء الأوامر الأخرى:

وهو عبارة عن أمر يقوم بدمج الخواص الخاصة بالأوامر المحدودة وأوامر الإيقاف، وبصورة عامة فإن ذلك الأمر يتم وضعه إما أسفل أو أعلى السعر الحالي للسوق وفي حالة تنفيذ أي منهما فإنه يتم إلغاء الأمر الآخر بصورة تلقائية. فعلى سبيل المثال، لنفترض أن السعر الحالي في سوق الفوريكس للدولار الأمريكي/دولار كندي عند مستويات 1.1500، وكان هناك متداول يريد شراء الزوج عند مستويات 1.1505 وذلك لأنه يتوقع وجود حركة صاعدة على الزوج قريبا، ولكنه في نفس الوقت يريد الدخول في صفقة بيع في حالة انخفاض الأسعار تحت مستويات 1.1495، وبالتالي فإنه في حالة تنفيذ أي منهما فإن ذلك سوف يؤدي إلى إلغاء الأمر الآخر بصورة تلقائية.


تنفيذ الأوامر الصحيحة:

تنفيذ الأوامر الصحيحة:

التعامل مع شركة تداولات تستطيع التفرقة ما بين تلك الأنواع المختلفة من الأوامر سوف يعطي المتداول الفرصة بأن يقوم باختيار الأمر الصحيح والمناسب لما يريد عمله بالفعل. وبصورة عامة فإنه يجب على المتداول نفسه أيضا أن يستطيع التفرقة بين تلك الأنواع المختلفة وذلك من أجل الوصول إلى القرار المناسب والطريقة المناسبة من أجل تحقيق ما يريد.