التقرير اليومي

البنك الأسترالي يميل إلى السياسة النقدية الميسرة.. فكيف تأثر الدولار الأسترالي؟!

البنك الأسترالي يميل إلى السياسة النقدية الميسرة.. فكيف تأثر الدولار الأسترالي؟!



البنك الأسترالي يميل إلى السياسة النقدية الميسرة.. فكيف تأثر الدولار الأسترالي؟!

لم تكن هناك حركات سعرية كبيرة في الصباح المبكر اليوم في سوق الفوركس. كان سبب هذا غياب تدفقات الأخبار المحركة للعملات. وبشكل عام كانت معدلات الرغبة في تداول الأصول التي ينطوي عليها مخاطر عالية منذ بداية الأسبوع معدلات قليلة. يظهر هذا من انخفاض تداول الأسهم قبل افتتاح جلسة التداول الأوروبية.

كان الدولار الأسترالي هو الاكثر ضعفًا اليوم. جاء هذا نتيجة تغيير البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لبيان السياسة النقدية، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع معدل توقعات الأسواق المالية بتسهيل السياسة النقدية في أستراليا. في بيان شهر مارس، قال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن البنك قرر عدم تغيير  السياسة النقدية في هذا الاجتماع وسيظل على موقفه في حالة  استمرار معدل النمو في الاقتصاد وتحقيق التضخم للمستويات المستهدفة له.  أما في بيان اليوم، قال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)  أن البنك قرر أنه كان من المناسب عدم تغيير  السياسة النقدية في هذا الاجتماع. وسوف يستمر المجلس في مراقبة التطورات وتحديد السياسة النقدية التي تدعم معدل النمو في الاقتصاد الأسترالي وتحقيق التضخم للمستويات المستهدفة له.

وفي الوقت الحالي تضع السندات الأسترالية التي تحدد توقعات أسعار الفائدة إحتمالية نسبتها 80% لصالح قطع سعر الفائدة الأسترالية قبل نهاية العام.  انخفض الدولار الأسترالي بمقدار 50 سنت بعد هذه الأخبار ليصل إلى 0.7074 في بداية تداولات لندن. يأتي هذا نتيجة ترتيب التجار لصفقاتهم لتكون ملائمة مع سلسلة إجراءات تسهيل السياسة النقدية المتوقعة من البنوك المركزية الآسيوية.

البيانات الاقتصادية

في الوقت ذاته استمرت معدلات الطلب على الدولار الأمريكي. فقد ارتفعت عوائد السندات الامريكية من أدنى مستوياتها وإن كانت لا تزال حول مستوى 2.5% بالنسبة لأجل الـ 10 سنوات. لا توجد اليوم الكثير من البيانات الاقتصادية. وبالتالي قد تكون حركة السعر اليوم بطيئة. والأستثناء الوحيد لهذا هو ان ترتفع معدلات التذبذب في أسواق الأسهم. أما يوم غد فسوف يتضمن بيانات هامة من الولايات المتحدة الامريكية. فمن المقرر الإعلان عن كلا من تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP و مؤشر ISM بغير قطاع الصناعات التحويلية.  وقد جاء مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية قد جاء يوم أمس بقراءة أفضل من التوقعات . وعلى الرغم من ذلك أشار بعض المحللين إلى أن هذا التقرير يبالغ في تقييم معدل نمو الاقتصاد الامريكي خلال الثلاث أعوام الأخيرة. ولكن على اي حال قد يكون مؤشر ISM بغير قطاع الصناعات التحويلية من أفضل المؤشرات التي تقيس أداء الاقتصاد الامريكي. يعود هذا إلى أن الاقتصاد الامريكي يعتمد على قطاع الخدمات بشكل أساسي.

وفي الوقت الحالي تستمر الحركة السعرية داخل نطاقات تداول محددة. وعلى الرغم من أن اليورو/ دولار أمريكي EURUSD عُرضة للانخفاض إلى الاتجاه الهبوطي، إلا أن صفقات البيع تحاول اختراق القاع السعري المزدوج الواقع عند 1.1175. وفي حالة اختراق هذا المستوى فقد يطلق هذا شرارة ارتفاع معدلات الرغبة في الاتجاه إلى مستوى 1.1000. سيعزز من حدث هذا البيانات الأمريكية إن أقنعت السوق بأن معدل النمو الاقتصاد قد عاد إلى مساره.