أسعار العملاتتحليلات الفوركستحليلات وتقارير

بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص تؤثر على توقعات التوظيف بغير القطاع الزراعي

 

تعرض الدولار الأمريكي لعميات بيع مكثفة مقابل اغلب العملات الأساسية بعد أن صدرت بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص لتؤكد على احتمالية انخفاض تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي. وتراجعت عوائد السندات الأمريكية حالما صدر هذا التقرير، وسرعان ما انخفض بعده الدولار الأمريكي. وفي الواقع يعتبر تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي المقرر الإعلان عنه يوم الجمعة هو الحدث الأكثر أهمية على مدار الأسبوع، وبينما يتوقع رجال الاقتصاد والمستثمرون تباطؤ معدل نمو التوظيف الأمريكي، إلا أن الضعف الكبير الذي جاءت به نتيجة تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص قد رفع من المخاوف بشأن النتائج المرتقبة من تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي

كان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص قد سجل ارتفاعًا خلال شهر أغسطس بمقدار 326 ألف، وهي قراءة أقل من الزيادة التي سجلها تقرير التوظيف الأمريكية في الشهر ذاته والبالغة 943 ألف. ومن الملاحظ مدى التقلب والتباعد بين بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص وبيانات التوظيف الامريكية بغير القطاع الزراعي خلال هذا العام. إلا أن هذا لا يمنع أن تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص في حد ذاته يقدم معلومات ذات قيمة عن مدى صحة سوق العمل.  وبسبب هذه الفجوة الكبيرة بين تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص وتقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي لشهر يوليو، كان هناك عدد كبير من الاقتصاديين الذين كانوا يتوقعون أن يسجل تقرير التوظيف الامريكي بالقطاع الخاص ارتفاعًا كبيرًا خلال شهر أغسطس قد يبلغ 613 ألف، إلا أن هذا لم يتحقق في واقع الأمر. وجاءت هذه البيانات بزيادة قدرها 374 ألف فقط، مع تسجيل المشاريع الصغيرة لأضعف معدل نمو في التوظيف.

 

وقت عصيب تمر به الأسواق المالية.. هل تزداد الأمور سوءًا بعد صدور تقرير بيانات التوظيف الأمريكية  بالقطاع الخاص؟

تمر الأسواق المالية في الوقت الحالي بوقت عصيب وضغوط سلبية. أول هذه الضغوط ما يتسبب فيه فيروس دلتا المتحور من فيروس كورونا من تهديد يواجه التعافي الاقتصادي في المستقبل. وفي حالة الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية الإضافية ضعيفة يوم الجمعة أيضًا فقد يزيد هذا من المخاطر الهبوطية التي تواجه الاقتصاد الأمريكي. إذا تتبع تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي تقرير التوظيف بالقطاع الخاص الذي صدر يوم الأربعاء في انخفاضه بدرجة كبيرة، فقد يتعرض الدولار الأمريكي للانخفاض بشكل سريع وعنيف، لأن أول ما سيفكر فيه المستثمرون حينها هو زيادة احتمالية تأجيل تقليص مشتريات الأصول لفترة أطول. في ضوء بيانات التوظيف الامريكية بالقطاع الخاص، سيكون من الصعب على الدولار الأمريكي الارتفاع قبل الإعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.

 

تحليل الدولار الأسترالي والدولار الكندي

كان الدولار الأسترالي هو الأفضل أداءً في سوق العملات الأجنبية خلال تداول يوم أمس. ولم يكن الدولار الأسترالي مجرد مستفيد من ضعف الدولار الأمريكي بعد ضعف بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص، وإنما تفاجأ المستثمرون من القراءة الصعودية المفاجأة التي سجلها الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام. ولم يتضمن هذا مجرد ارتفاع معدل النمو الاقتصادي الأسترالي بمعدل أسرع من التوقعات، وإنما تضمن أيضًا قراءة معدلة صعودية من بيانات الربع الأول. وفيما يتعلق بمعدلات التطعيم في أستراليا فهي في ارتفاع وهي أخبار جيدة بالطبع، ولكن حتى تتراجع القيود في أسترالي، سيظل النشاط الاقتصادي محدودًا. وكان مؤشر مديري المشتريات الأسترالي بقطاع الصناعات التحويلية، والذي يعتبر من أكثر المؤشرات سرعة قياسًا لأداء الاقتصاد، قد انخفض الى مستوى 51.6 من مستوى 60.8، مسجلاً بذلك أدنى مستوى منذ سبتمبر.

أما الدولار الكندي فلم يتمكن من الارتفاع مثل الدولار الأسترالي والدولار النيوزلندي. وقد يكون السبب في ذلك ضعف نتيجة الناتج المحلي الإجمالي الذي صدر يوم الثلاثاء، بالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط يوم أمس الأربعاء. ومن المقرر الإعلان اليوم الخميس عن بيانات الميزان التجاري من كل من نيوزلندي والولايات المتحدة الأمريكية.

 

ارتفاع اليورو والاسترليني بدافع مع ضعف الدولار الأمريكي

ارتفع كل من اليورو والجنيه الإسترليني بدافع من ضعف الدولار الأمريكي بعد الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص. ولم يهتم تجار اليورو بضعف بيانات مبيعات التجزئة الألمانية ولا القراءة الهبوطية المعدلة عن مؤشرات مديري المشتريات. أما الإسترليني فقد تراجع متتبعًا اليورو، وحصل على المزيد من الدعم من ارتفاع أسعار المنازل من “ناشونوايد” بما يزيد من التوقعات، بالإضافة إلى ارتفاع القراءة المعدلة لمؤشر مديري المشتريات البريطاني بقطاع الصناعات التحويلية. وعلى أي حال، من غير المتوقع ان يشهد سوق الفوركس حركات سعرية كبيرة قبل الإعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.

 

ما هو تقرير بيانات التوظيف الأمريكية بالقطاع الخاص ADP؟

تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP هو تقرير يصدر شهريًا، متتبعًا مستويات بيانات التوظيف بالقطاع الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية. ويطلق عليه أحيانًا اسم تقرير الوظائف في القطاع الخاص غير الزراعي. يقوم بإعداد هذا التقرير شركة معالجة البيانات الآلية ( Automatic Data Processing Inc) منذ عام 2006 ، حيث تحصر كشوف المرتبات الخاص بحوالي خُمس جميع الأفراد العاملين في القطاع الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعتبر المستثمرين والمحللين أن نتائج تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص مفيدة في وضع توقعات تفصيلية أكثر فيما يتعلق بتقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي والذي يصدر عن مكتب إحصاءات العمل. ومن الجدير بالذكر أنه يتم إصدار تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP قبل يومين من صدور تقرير حالة التوظيف بغير القطاع الزراعي من مكتب إحصاءات العمل ، والذي يتم الإعلان عنه في أول جمعة من كل شهر.

 

وبشكل عام يقدم هذا التقرير المعلومات التالية:

  • قياس معدل التغير في قوائم المرتبات بالقطاع الخاص بغير القطاع الزراعي، وتصنيفه حسب حجم الشركة والقطاع.
  • الشركات الصغيرة: تصنيف التغيير في كشوف المرتبات في الشركات الصغيرة حسب الحجم (صغير وصغير جدًا) والقطاع الاقتصادي (سواء كان خاص بتوفير السلع أو تقديم الخدمات).
  • الامتيازات: تصنيف التغييرات في التوظيف حسب القطاع، مثل المطاعم وأماكن الإقامة والعقارات.
  • التقييم الإقليمي لاتجاهات التوظيف، مع تسليط الضوء على التغييرات في ست ولايات (كاليفورنيا ، ونيويورك ، ونيوجيرسي ، وتكساس ، وفلوريدا ، وإلينوي).

    يمكنك متابعة جميع تحليلات الفوركس من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق